10 مسلسلات جديدة من الموسم الماضي ورأيي فيها

أتابع حوالي ألف حلقة من ما يقارب 100 مسلسل سنوياً, ليست كلها مسلسلات جيدة ولا تستحق كلها الحديث عنها, بعضها ممتاز حقاً ولا يمنحك فرصة لتفويت كتابة مقال حوله, البعض يثير إهتمامك لكن ليس بالدرجة الكافية ليجعلك تتحدث عنه, وهناك النوع الثالث الذي يجعلك تكره أنك شاهدته من الأساس. وبين الفينة والأخرى, تأتي مسلسلات تجعلك تريد الحديث عنها لكن ليس بالدرجة الكافية لأن تجلس وتعصر مخك حولها, لربما لأن رأيك سلبي جداً حولها, أو لربما أن تلك الأشياء الجيدة فيها ليست كافية لكتابة مقالة كاملة حولها.

لذلك, إليكم 10 مسلسلات جديدة شاهدتها في 2015 ورأيي المقتضب للغاية حولها.

ما كان سيكون زبدة التقرير: كان هناك الكثير من الحديث حول هذا المسلسل في فترة عرضه, أظن أنه أول مسلسل من Lifetime تعطى له أي قيمة نقدية على الإطلاق, وقد قدم المسلسل نظرة فريدة إلى خلف كواليس برامج الواقع كـThe Bachelor وطقته, بعض شخصيات المسلسل كانت مثيرة للاهتمام وجعلتك مهتماً بمعرفة ما سيحصل لها لاحقاً.

لماذا لم أكتب عنه: المسلسل كان ممتعاً لكن لم يكن جيداً كفاية, بعض الأشياء كانت صعبة التصديق وبعض الأداءات كانت… well… في مستوى مسلسلات Lifetime المعتاد.

التقييم: مابين 7/10 أو 7.5 على الأكثر.

ما كان سيكون زبدة التقرير: أنا و Mr. Robot لم نكن أصدقاءاً منذ البداية, إذ فور ما تبين أن هذا المسلسل سيتمحور حول شخص يريد تخليص العالم من شر الرأسمالية ضحكت وقلت أن هذا هراء مُبين, الـcynicism بتاعي كان أقوى من أي أفكار تافهة يحاول هذا المسلسل أن يطرحها. هذا كان في البايلوت فقط. عندما بدأت حلقات المسلسل بالصدور كانت هناك عدة مشاكل: المسلسل بدا مشتتاً للغاية وغير مركز على قصة واحدة, إذ قضى وقتاً كثير في خلق محور جانبي تلو الأخر لربطه لاااااااااااااااحقاً مع القصة الرئيسية, مما نتج عن ذلك مسلسل متفاوت (من كل الجوانب) في محاوره؛ المسلسل كان به تقليد كثير لمسلسلات وأفلام أخرى (أبرزها Dexter و Fight Club) ولم يحاول أن يخلق فكرته الخاصة؛ انه ذلك النوع من المسلسلات الذي يعطي لشخصياته خصال معينة تحعل من الممكن تبرير أي شيء مستقبلاً وحل المشاكل بسهولة, من النوع الذي يأتي في حلقته الأخيرة ويقول لك ان كل ذلك كان مجرد حلم أو شيء من هذا القبيل, هذه كتابة جبانة برأيي ولا أسمح لنفسي أن يتم التلاعب بي بهذه الطريقة البجحة, أنا أستثمر أغلى ما لدي (وقتي) في مشاهدة هذه الأشياء وأستحق ماهو أفضل بكثير من مسلسل يعطي لنفسه شيكاً على بياض.

لماذا لم أكتب عنه: هذه واحدة من المرات التي أجلس فيها مع نفسي وأشكك في رأيي, إذ لا يعقل أن الجميع يظن أن هذا مسلسل ممتاز إلا أنا, فشطبته إلى قائمة ”مسلسلات يظن الجميع باستثنائي أنها مسلسلات رائعة“, ثم كتب عبدالرحمن شيئاً مشابهاً لما كنت سأقوله حول المسلسل.

التقييم: 7/10 مع الرافة.

ما كان سيكون زبدة التقرير: طبيب نفسيّ يشعر بالملل من حياته العملية, فيقرر أن يخصص وقته للمرضى ذوي القصص المثيرة للاهتمام فقط, وبرفقته صديقته القديمة التي تعمل في نفس البناية أيضاً كطبيبة نفسية. مستوى الحلقات كان متفاوت, لكن كان فيه ذلك المستوى من الجودة الذي تتوقعه من كل إنتاجات HBO حتى اللاتينية منها, كل المرضى كانو فريدين من نوعهم وطريقة عمل الدكتور كانت مثيرة للاهتمام وممتعة في نفس الوقت (المسلسل فيه نبرة كوميدية بارزة), وكلها عوامل ساهمت في منح المسلسل وممثليه ترشيحات لجوائز الإيمي الدولية.

لماذا لم أكتب عنه: كنت أود أن أكتب مقال حول مرشحي الإيمي الدولية لهذا الموسم, خصوصاً وأنني كنت متابع لعدة منها. لكن اختلطت علي التواريخ. كما أنه مسلسل غير مترجم نصياً للانجليزية ولا أعلم ما إذا كان متوفراً للجميع (شاهدته على HBO Go), إذا كانت تأتينا على المسلسلات الإنجليزية ردود من نوع ”هذا المسلسل غير مترجم!!!!!!!!!!!“ هنا وعلى تويتر فلا أتخيل أي نوع من ردة الفعل كانت لتكون على مقال حول مسلسل برازيليّ.

التقييم: يادوب 7/10

ما كان سيكون زبدة التقرير: برنامج كوميديّ مضحك للغاية حيث في كل حلقة يأتي 3 كوميديين محترفين و يقومون بسرد قصص مضحكة من حياتهم.

لماذا لم أكتب عنه: ذلك كل ما فيه, لا أعلم ما الذي كنت لأكتبه حوله أكثر من هذا. كما أنه غير مترجم.

التقييم: 7/10 و 10/10 لهذه القصة

ما كان سيكون زبدة التقرير: محاولة تينا فاي ما بعد ”30 حصوة“ كانت فيها الكثير من ريحة هذا الأخير, إذ أن كل من شاهد المسلسلين سيمكنه بكل سهولة إيجاد نقاط التشابه بين الإثنين, حيث يكون المسلسل جاداً للغاية ثم في رمشة عين يصبح سخيفاً للغاية (بطريقة مضحكة), يحتاج المسلسل بعض الحلقات لتعتاد عليه وعلى شخصياته لكن بعد ذلك يصبح أفضل فأفضل, النصف الثاني من الموسم كان ضعيف بعض الشيء لكن مضحك رغم ذلك.

لماذا لم أكتب عنه: لم أكن أفكر في مشاهدته في البداية أصلاً, كنت أخشى أن فكرة ”أشياء جديدة على (كيمي)“ ستفقد مفعولها بسرعة وسيصبح المسلسل بضيناً, وبعد أن شاهدته أظنني لم أكن مخطئاً جداً.

التقييم: 7/10 وأنا كريم

ما كان سيكون زبدة التقرير: من مؤلف ”بتاع الدراجات“ (وصف مقدم من عبدالرحمن) مسلسل تدور أحداثه في مكان ما من بريطانيا حول شخصيات تريد الانتقام من شيء ما ثم تقضي معظم وقتها تقوم بشيء ما غير الانتقام. الحسنة الوحيدة في المسلسل كانت أغنية الشارة من Ed Sheeran.

لماذا لم أكتب عنه: لا أحب حقاً تضييع وقتي في كتابة مقالات سلبية, خصوصاً إذا لم يكن هناك أية إيجابيات للكتابة عنها.

التقييم: 💩

ما كان سيكون زبدة التقرير: تقريباً نفس ما كتبته في مقالتي حول البايلوت, المسلسل كان طموح للغاية وكان معمول بحرفية عالية, القصة فريدة من نوعها والإخراج كان جيد. المشكلة كانت في بعض الأداءات التمثيلية التي لم ترق لسقف طموحات المسلسل, والتي لم تكن مشكلة كبيرة بقدر مشكلة المسلسل الكبرى وهي محاولة تطويل القصة لأكثر مما تحتمل. ذكرت في المقالة شيئين سيضران المسلسل: محاولة ”أمركة“ القصة, وتمطيطها. للأسف المسلسل فعل الإثنين. لم يكن سيئاً على الإطلاق, لكنه أيضاً لم يكن جيداً بما فيه الكفاية.

لماذا لم أكتب عنه: لا أحب الكتابة عن مسلسل ما مرتين, خصوصاً إذا كنت سأقول فقط ”لقد كنت محقاً حول تلك الأخطاء التي قلت أن المسلسل سيقع فيها“.

التقييم: 7/10 لا أقل ولا أكثر

(الموسم الثاني)

ما كان سيكون زبدة التقرير: عندما تم الإعلان عن طاقم Full Circle قلت في نفسي أن هذا المسلسل لا يفوّت. المشكلة أن حلقاته لم تتوفر إلا بعد مرور وقت طويل على عرضها, وعندما شاهدته أخيراً أدركت أنني كنت مخطئاً كلياً حوله, مهما بلغت نجومية طاقمك فإن الكتابة الرديئة لن تنفعك. لقد كان واحداً من أسوء الأشياء التي شاهدتها في 2015, لكن كانت لديه نهاية مثيرة للاهتمام (نهاية مثيرة للاهتمام لا تغفر 10 حلقات رديئة). لم أكن أعلم أنه تم تجديده حتى, فلذلك تخيلو مقدار مفاجئتي عندما علمت بذلك, لقد كنت أشعر بالملل وتملكني الفضول حول الموسم الثاني, حلقات المسلسل مدتها 30 دقيقة فقط مما يجعلها سهلة الهضم, لكن هذه المفاجئة لا تقترب حتى من المفاجئة الكبرى عندما بدأت أدرك أن هذا الموسم الثاني أفضل بكثير من الموسم الأول, لقد كان الموسم الثاني هو Full Circle الحقيقيّ!

لماذا لم أكتب عنه: لقد كنت احتفظ به لقائمة ”10 مسلسلات رديئة تحسنت بشكل مفاجئ“ والتي تضم لحد الساعة Full Circle فقط. أمزح, لكن كيف تكتب عن مسلسل ذو موسم رديء للغاية وموسم على نقيض ذلك تماماً؟ وكيف تعرف أن رأيك هذا ليس سببه توقعاتك المنخفضة أو شعورك بالملل؟ والأهم من هذا, كيف تكتب مقالاً من 1000 كلمة حول مسلسل ستكون ردة الفعل الرئيسية حوله هي ”غير مترجم!!!!!“

التقييم: الموسم الأول 5/10 (هذا التقييم مرتفع فقط للأجل الحلقة الأخيرة) الثاني 7.5 أو 8 على الأكثر, لكن ربماً أبالغ.

ما كان سيكون زبدة التقرير: الأنيميشن الفائز بجائزة الإيمي الموسم الماضي حول أخوين غير شقيقين ضلا طريقهما في غابة مخيفة, مواجهين أحداثاً تختلف حدتها مابين البهيجة جداً إلى السوداوية جداً. هذا الأنيميشن إحتوى على إسقاطات ذكية كثيرة ولم يكن مجرد كرتون أطفال, كما أن أغنية Potatoes and Molasses لوحدها تستحق جائزة جرامي.

لماذا لم أكتب عنه: لدي سمعة كبيرة بأنني مناهض للأشياء المرسومة, لا أحب أن يأخذ عني الناس إنطباعاً على أنه هناك شخص حساس خلف هذه اللحية الخشنة.

التقييم: 8/10 على أقل تقدير.

من موسم 2014 بس مشوها..

ما كان سيكون زبدة التقرير: مودرن فاميلي الأستراليّ, حول امرأة تكتشف أنها متبناة فتذهب للبحث عن عائلتها الحقيقية, لتكتشف أن عائلتها الحقيقية تعيش نمطاً مختلفاً عن الحياة التي تربت عليها من طرف عائلتها المتبناة, فعلى سبيل المثال, عائلتها الحقيقية معدل ذكاءها الكليّ أقل من عدد أفرادها, بينما عائلتها الحقيقية على النقيض من ذلك تماماً. فور ما تعتاد قليلاً على اللكنة الأسترالية وحديث الشخصيات بسرعة سترى أن هذا المسلسل مضحك للغاية.

لماذا لم أكتب عنه: غ. م.

التقييم: 7.5/10


أيضاً قبل أن أنهي المقال وتنتهي السنة, هذا رأيي السريع والمقتضب في المواسم الجديدة لهذه المسلسلات التي تطرقنا لها سابقاً بطريقة أو بأخرى:

  • Les Revenants: الموسم الثاني كان ممتاز في تركيزه على القصص الإنسانية لشخصياته الرئيسية والجانبية, لكن جانب الغموض في المسلسل كان دائماً محل شك بالنسبة لي وكنت أعاني معه, والنهاية لم ترضيني جداً للأسف.
  • Vicious: الموسم الثاني لم يكن بالتأكيد بنفس قوة الموسم الأول, يحتاج حتما لتغيير جوّ أو الإلغاء وحفظ ماء الوجه.
  • You’re the Worst: موسم ثاني عظيم وسرد شجاع لماضي (غريتشن) الذي قد لا يبدو وكأنه ينتمي إلى مسلسل كوميديّ, لكن المسلسل يفعل ذلك ويحتفظ بنفس الوقت بفكاهته, يستحق التصفيق.
  • Downton Abbey: مستوى المسلسل منخفض منذ مواسم فلا عجب أن الجميع رحل عنه (أو أن مستواه انخفض لأن الجميع رحل؟) لا يهم, الموسم الأخير رفع المستوى قليلاً وكان فيه تحسن ملحوظ, ومن الصعب أن لا تذرف دمعة لشخصيات تُجبرك على التعاطف معها. داونتن أبي من تلك المسلسلات التي تجعلك تشعر وكأنك فرد فيها, وهذه هي ميزة المسلسل.
  • The Leftovers: مشكلتي الرئيسية مع هذا المسلسل هو أنه لا يعرف حقاً ماهيته, هل هو مسلسل خيال علمي/خوارق أو دراما شخصيات؟ أظن أنني كنت سأستمتع بالمسلسل كثيراً لولا أنني قرأت الرواية, وفي الرواية لا يتم حتى الحديث عن ماهية ”الحدث“ فما أدراك بشخصيات تحاول تفسيره. عند نقطة معينة أصبح المسلسل هزليّ للغاية بالنسبة لي ورأيت أنه ممتاز للغاية ككوميديا سوداء, لكن ليس كدراما جدية تقول لي ان الأشخاص يعودون من الموت بعد ليلة في الموفنبيك.

هذا كل ما لديّ لكم لهذه الساعة, هناك مسلسلات أخرى شاهدتها هذه السنة وأخطط لمناقشتها كما ينبغي في مقالات طويلة, أتطلع لمشاركة أفكاري حولها معكم وسماع أرائكم, أتمنى أن سنة 2015 كانت طيبة معكم تلفزياً وأتمنى لكم سنة تلفزية 2016 سعيدة.

  • hosam

    100 مسلسل !!!! أنا اتابع حوالي 15 مسلسل كل سنة واشعر بالضغط (يمكن عشان في العشرات من الأنمي)
    شاهدت Mr. Robot ووجدته لا بأس به بشكل عام، ليس خارق كما يراه ريديت، كما ذكرت مشكلته كانت المحاور الجانبية المشتتة، ومشكلة (ماخد حالو جد زيادة عن اللزوم) حتى fight club وهانيبال كان فيهم كوميديا ولو سوداء شوي، والمشكلة الأكبر بالنسبة لي هي التشابه الكبير مع Fight Club بطريقة سلبية لدرجة ان إحتمال عدم وجود ”تلك“ الـ plot twist كان سيكون plot twist اكبر. لكن على حد قول سام إسماعيل، قصة المسلسل الرئيسية ستبدأ من الموسم الثاني.

    لم اشاهد The Leftovers حتى اللآن ولا زلت متشكك حول، لكن يقال بأن الموسم الثاني كان افضل بكثير، حسب سيركل جيرك ريديت والنقاد ايضا وبالاخص اخر اكم حلقة.

    • قد يبدو الرقم كبير في البداية لكن السنة فيها 12 شهر و 356 يوم, إذا شاهدت 3 حلقات يومياً فإنك ستصل بدون أن تشعر إلى هذا الرقم وتفوقه حتى.

      ذا ليفتوفرز برأيي فيه الكثير من اللحظات الرائعة للغاية, يعني كانت هناك بضعة مشاهد في هذا الموسم من الطراز العالي, لكن يجب أن تنظر للمسلسل ككل وليس فقط إلى اللحظات الجيدة منه. عموماً هو من النوع من المسلسلات الذي تعرف مباشرة ما إذا كن سيعجبك أو لا من الحلقة الأولى, يعني في حالة ما إذا أردت تجريبه.

  • Badil BnZineb

    أوافقك فيما كتبته بخصوص مسلسلات الرّوبوت و اللّيفتوفرز و الرّاجل اللّي بالقصر العالي
    مسلسل العائدون كان خيبة أمل بالنّسبة لي
    يور ذو وورست ربّما أعطيه فرصة أخرى أو أصبر عليه حتّى أبلغ الموسم الثاني
    قوائم مسلسلات يظنّ الجميع/مسلسلات تحسّنت فجأةً رغم إنّك تمزح بشأنها فإنّه من الممكن بأن تكون فكرة جيّدة فمتابعو المسلسلات كثيراً ما يتساءلون ما إذا أنّ مسلسلاً (ممدوحاً) ما سوف يتحسّن مستواه قريباً أو أنّ الجميع يظنّ فحسب…
    *
    *
    *
    و أخيراً و قبل أن أنسى.. أين ترجمة المسلسل الأسترالي؟ 😃
    مسلسل برازيلي؟؟! إحنا فين و البرتغاليّة فين أيّها الرّضوان! إنت بتتعلّم لغات عشان تشاهد المسلسلات وإلاّ بتتعلّم لغات من فرط مشاهدة المسلسلات؟
    إقتراح : تابع المسلسل الدّرامي البريطاني دكتور فوستر (إوعَ تفتكر إنّو مسلسل طبّي) موسم أوّل من 5 حلقات مُجدّد لقناة بيبيسي وان، سبتمبر 2015 جميع الحقوق محفوظة.. طلال عدنان عواملة – مركز الزّهرة

    • فعلاً, هناك مسلسلات كثيرة تحسنت بعد مواسمها الأولى لعل أبرزها هو ساينفلد (رغم أنني لم ألاحظ ذلك شخصياً), هي فكرة, نحتفظ بها ليوم غائم.

      المسلسل الاستراليّ غ. م. كما هو مذكور في المقال هههه أما عن Psi فهو متوفر مدبلج للانجليزية على HBO Go كباقي مسلسلات القناة اللاتينية.

      مسلسلك المقترح تقييمه عالي, غريبة لا يوجد حديث كثير (أو على الإطلاق) حوله, سأضعه على قائمة المشاهدة بدون شك. صنقيو على الترشيح.

  • ابويوسف الصعيدى

    وأنا بقرأ مقالك حسيت كأني بقرأ مقال عن الكيميا الحيوية لاني ليس لدي اي فكرة عن المسلسلات اللي بتتكلم عنها ربما باستثناء mr robot يمكن لاني لازلت اهتم بالمسلسلات الشهيرة حيث اني لسه هابدأ أشوف downton abbey (طبعا اتصدمت من رايك انه مستواه انخفض) هنا سؤالي لك بما اننا لانستطيع مشاهدة 100 مسلسل في السنة الافضل نشاهد الافضل حاليا ام الافضل القديم نسبيا

    • الأفضل هو أن تشاهد ما يثير اهتمامك بغض النظر عن أراء الأخرين أو تقييم الأخرين, لكن للإجابة عن سؤالك مباشرة فإنه من الأفضل مشاهدة خليط من المسلسلات الجديدة والقديمة, هذا ما أفعله أنا شخصياً, ليس من الضروريّ أن تختار يا إما هذا أو ذاك.

      بالنسبة للأسماء التي لم تتعرف عليها من القائمة فهذا كان مقصود مني, يعني هذه الإختيارات (من بين عدة) منتقاة لتنوعها وتميزها.

      داونتن أبي رائع ولا تعطي بالاً لما أقوله, أحياناً عندما يقول لك أحد ما أن مستوى مسلسل ما سينخفض تجد نفسك تركز جداً على هذه النقطة وتنسى أن تستمتع بما تشاهده, حتى في مواسمه اللاحقة المسلسل لم يكن سيئاً على الإطلاق, بل ظل واحد من مسلسلاتي المفضلة والتي أتطلع لمشاهدتها في نهاية كل سنة وأنا حزين لانتهاءه.

      • ANOOS

        داونتن آبي حتى لو مستواه انخفض فالمتابع الحقيقي لن يلاحظ هذا لانه من
        نوع المسلسلات الي تتعلق فيها مهما كان اداءه

        • bader

          مسلسل mr.robot بالبداية المسلسل كان يتجهه بالطريق الصحيح من تشويق واثارة لكن باخر حلقتين اعتقد انه ضاع المسلسل من ناحية القصة ويشوه المشاهد .
          ومن افضل المسلسلات .. the americans ولا ننسى narcos .