غيم أوف ثرونز, موسم 6 حلقة 5: صفعات الماضي

كان هودور لوقت طويل في المسلسل مصدر الفكاهة في المسلسل, لكن أشك أن أياً منا سيقدر الآن على ذكر هودور دون أن يحس بقليل من الحزن.

هذه الحلقة التي تنتصف الموسم إتسمت بثيمة بارزة مشتركة بين عدة شخصيات في أماكن مختلفة (على الخريطة وفي اللعبة) وهي ألام الماضي — وما يفعلونه للتعامل معها — وتأثيرها على وضعيتهم الحالية. سانسا وماضيها مع رامسي, أريا وماضي إعدام والدها, فاريس وماضي رجولته المنتهكة, وحتى من أبناء الغابة وماضي حربهم ضد البشر والتي استوجبت منهم خلق سلاح خطير في السائرين البيض, سلاح قويّ جداً لدرجة أنهم فقدوا السيطرة عليه.

ثم هودور المسكين, الشخصية الوحيدة التي تعيش في سعادة تامة بعيداً عن الأزمات السياسية والعائلات المتنازعة والمكر والخديعة, لدرجة أنه كان من بين الشخصيات القليلة التي اتفق الجميع على حبها, والذي وفاته لم تكن فقط عاطفية فقط بل كشفاً مهماً لأحد أكبر أسرار السلسلة لحد الساعة.

مخرج هذه الحلقة هو جاك بندر, قد يتذكره محبوا Lost منكم, المخرج التلفزيونيّ الأسطوريّ الذي عمل على الكثير من المسلسلات الشهيرة. أيضاً من المصادفة أنه هو من أخرج حلقة The Constant ومن شاهد Lost منكم يعرف ما الرابط بين هذين الحلقتين.

game-of-thrones-6-504
مهلاً, هل تقول لي أن أطفال الغابة خلقوا السائرين البيض لأنهم أرادوا القليل من الأيسكريم؟

لو سألت أي أحد قبل هذه الحلقة عن ما الذي يظنون أنه الحدث الذي جعل ويليس يتحول إلى هودور فإن جوابهم كان ليكون شيئاً بسيط وربما ”واقعيّ“ (إن صح القول) كسقوط على الرأس أو حدث صادم في طفولته. لكن ما حدث حقا أكبر بكثير مما قد يتخيله أي أحد منا.

بصراحة لا أريد أن أقوم بالتفسير لأنني شخصياً لا أظن أنني فهمت ما رأيته كلياً, وليس وكأن الكتاب أتوا بعد الحلقة وفسروا لنا الأمر, فلذلك الأمر يعود لكل مشاهد لملئ الفراغات مما استوعبه عقله من ذلك المشهد, لكن هكذا فهمت الأمر: بران كان في ”الحلم“ مع الغراب…

لحظة, لماذا عاد بران للحلم في تلك اللحظة؟ ولماذا ذلك الحلم بالذات؟ لقد كان من الغريب أن يفعلوا ذلك في تلك اللحظة خصوصاً بعد إدراكهم للخطر المحدق بهم من طرف السائرين البيض. هل كان يعرف الغراب أن هذا سيحدث؟ هل كل هذا حدث من قبل أو أن الغراب يرى المستقبل؟ الأمر برمته محيّر والمصيبة أننا لن نحصل على كل الإجابات, أنا متيقن من هذا.

نعود للحلم, ميرا كانت تحاول إيقاظ بران الذي كان يسمعها في الحلم, كان يسمعها عندما طلبت منه أن يتحكم في هودور, وبران تحكم في هودور في الحاضر والماضي, فلذلك عندما كان يطلب منه بران أن يحبس الباب ”HOLD THE DOOR!“ مراراً وتكراراً فإن روحيّ هودور (الماضي والحاضر) اتصلا ببعضهما البعض لدرجة أن الرجل/الطفل فقد عقله وجلس يكرر نفس الجملة ”HOLD THE DOOR!“ لدرجة أنها أصبحت من كثرة التكرار مختصرة في كلمة واحدة ”HODOR“.

رؤية هودور يموت بأي طريقة كانت لتكون أمراً محزناً, رؤيته وهو يموت في مشهد يربط بين هودور الماضي وهودور الحاضر واكتشاف أن مصيره كان دوماً أن يعيش ليساعد بران ثم أن يموت في سبيل حمايته أمر محزن جداً.

game-of-thrones-6-502
”أهرب يا بران, إن الإتصال مصدره الخط الأرضي للبيت, إن القاتل في المنزل!“

إذا لهذا السبب شخصية بران مهمة جداً جداً, لست متأكداً ان ما حدث في هذه الحلقة يغفر أن محوره كان صعب الهضم طوال مواسم المسلسل, لكن يتضح أن بران مهم جداً لدرجة أن السائرين البيض يريدون أن يقتلوه (لربما لأنه الوحيد القادر على القضاء عليهم كلياً؟). لكن هل يقع عليه اللوم لما ألت له حياة ويليس الصغير؟ أم اللوم يقع على الغراب ذو الثلاثة أعين؟ أم أن كل ما حدث اليوم هو ليس سوى مصير كل تلك الشخصيات وما هو مقدر لهم؟

وتبقى للمشاهد مسألة فهم وتحليل ما تعنيه هذه القدرة الجديدة لدى بران في تغيير أحداث الماضي, أو إحداث أحداث في الماضي, على حسب فهمك للموضوع, وفي الحالتين أنت أمام معضلة تفسير لوجيستيكيات السفر عبر الزمن في عالم فنتازي والإشكالات والتناقضات التي قد تنتج عن ذلك.

السؤال الآن هو ماذا سيحدث لبران وميرا؟ إنهما وحيدان في مكان متجمد, أحدهما معاق وعليه ”جهاز تعقب“ يستطيع السائرون البيض إيجاده عن طريقه بكل سهولة (وبسرعة كذلك!), ليس لديهم أية مؤونة ولم يبتعدوا كثيراً عن الخطر. إلا إذا كانت لميرا قدرات خارقة هي الأخرى, فإنه يصعب تخيّل أنهما سيخرجان من هذه الأزمة بكل سهولة.

أيضاً: ماذا عن برج السرّاء؟ لم نرَ نهاية ذلك الحلم بعد.

game-of-thrones-6-505
لا عيب أن يمتلك المرء حصيلة لغوية جيدة يا ثيون

شخص أخر لم يستطع التخلص كلياً من ألام الماضي هو ثيون, الذي انتشرت أخبار ما أل به على يد رامسي بين بني حديد, لكن رؤيته بتسريحة شعره تلك وفي ثوب غير بالٍ جعلتنا نحس وكأن ثيون عاد بالفعل من جديد.

لا أعلم ما الذي أزعجني أكثر في هذا المحور, هل أن حفل الولاء والبيعة انتهى بسرعة أسرع بكثير جداً جداً من السرعة التي انتهى بها في الكتب أم أن مشاهدي المسلسل لم يعيشوا العذاب الذي عاشه قراء الكتب في قراءة تفاصيله الطويلة أم أن الأمر برمته مختلف جداً عن الروايات لدرجة مزعجة بعض الشيء. لكننا تعلمنا شيئاً واحداً: غيم أوف ثرونز لا يحب أن يستغرق أي نوع من الأحداث الديموقراطية أكثر من حلقة واحدة, لكن عودة الشخصيات من الموت… لا مانع في تمطيطها.

أو ربما أنا منزعج من أن بني حديد أغبياء لدرجة أنهم بعد أن كانو يهتفون بإسم يارا غيّروا رأيهم بسرعة بعد أن دخل يورون وقال لهم ”أيوة نعم انا قتلت بايلون غريجوي وسأذهب لعند دينيريس وأتيكم بالخمر الغيسكاريّ وفتيات يتقنّ فن السبع آهات“, لم يقل ذلك حرفياً لكنني لا أتوقع أن ذلك كان ليشكل أي فرق عندهم.

هل يمكنني أن أنزعج من المحور في الكتب والمسلسل مع بعض؟ يعني ولو أن المسلسل رحمنا من تطويل الأمر كثيراً إلا أنه خلال هذه العملية الطويلة في الرواية تعرفنا أكثر على شخصية يورون ”عين الزاغ“ غريجوي وما يجعله شخصاً خطيراً وأهلاً بقيادة بني حديد, لقد كانت هناك أبواق تحرق كل من ينفخ فيها وأشياء مجنونة أخرى, لقد بدا شخصاً مجنوناً بالكامل, شخصاً من النوع الذي إذا قيل لك أنه ذهب إلى فاليريا وعاد سالماً, أو أنه قطع ألسنة طاقمه كله, أو أي شيء من هذا القبيل فإنك لن تجد صعوبة في تصديق ذلك, بينما في المسلسل يبدو شخصاً أليفاً للغاية وربما قد يعود الأمر للممثل Pilou Asbæk الذي كان رائعاً في Borgen لكن ربما كاسته في هذا الدور كان في غير محله.

أيضاً يحتمل أن المسلسل لا ينوي الدخول في أسطورة يورون, لا أظن أنهم ذكروا لقبه ”عين الزاغ“ في المسلسل لحد الساعة, كما أن المسلسل لم يوضح لنا الدافع خلف رغبته بقتل ثيون ويارا, فلذلك الأمر برمته مزيج غريب من كل هذه الأشياء والذي جعلني لا أهتم حقاً بأن أي شيء قابل للحدوث في هذا المحور ابتداءً من هذه النقطة. أو أن الكتاب أرادوا تجاهل الأمر برمته وكتابة محور بني حديد خاص بهم.

يبقى السؤال: إلى أين سيتوجه ثيون ويارا بأسطول ”أفضل سفن بني حديد“؟ وهل يمكن إعتبار خطة يورون في بناء سفن لمطاردتهم أبطئ مشهد مطاردة في تاريخ الأفلام والمسلسلات؟

game-of-thrones-6-506
لا أزال أشعر بذلك… ليس فقط في قلبي الرقيق الذي لا يزال يتألم, بل لا أزل أشعر بما فعله بي في جسدي بينما أقف هنا في هذه اللحظة“, هل تفكرون في ما أفكره؟

الحيز الزمنيّ يضرب من جديد في هذا المسلسل, هذه المرة يبدو أنه مرت على الأقل بضعة أسابيع (أسبوعان, إذا ما أخذنا ما قاله تيريون كمقياس) في هذا المحور, فترة كافية لينتقل الخنصر من وادي أرين إلى الشامة (Mole’s Town) وأن تحيك سانسا معطفاً من الفرو لجون سنو.

لا أصدق أن الخنصر خرج حياً من لقاءه مع سانسا, الرجل مشهور بلسانه المعسول الذي يخرجه من كل المأزق لكن ذلك المشهد لم يكن فيه أي نوع من التهديد له وذلك لم يبدُ لي جد منطقي, خصوصاً إذا أخذت بالإعتبار العتاب الذي وجهته له سانسا التي يبدو أن ألام الماضي التي تعرضت لها لم تندمل جروحها بعد. لا أصدق أكثر أن الخنصر كان نادما حقاً كما بدا في ذلك المشهد, هل هو نادم حقاً أم أنه كان يمثل للخروج من ذلك المكان ورأسه متصل بجسده؟

رأسه كان بالفعل لا يزال متصلاً بجسده عند خروجه, المكار استطاع أن يدس ثمار الشك بينها وبين ”أخيها الغير شقيق“ عبر همسة سريعة, هل هو يريدها أن تشك في جون أم أن تثق به؟ في الحالتين أعجز عن تصديق أن هذا الأمر برمته لا يدخل ضمن ”خطة بيتر بايليش للسيطرة على العالم“

لقد كان جميلاً جداً رفض سانسا لجيش الوادي, بقدر ما تحتاج هي وجون كل العون الممكن, فإنها تدرك أن قبول أي نوع من المساعدة من هذا الرجل المخادع لا يخدم أي أحد سواه, أقول هذا بإدراك تام لمقدار الإغراء الذي يشكله هذا العرض, جيش الوادي هو تقريباً الجيش الوحيد الذي لم تمسه أي أضرار من الحرب لحد الساعة (باستثناء دورنا), وهذا من شأنه قلب الموازين كلياً في صراعهما ضد رامسي بولتون.

لكن من الواضح أنها تأثرت بما قاله, وإلا لما كذبت على جون في مجلسه الصغير (أم أنه مجلس سانسا الصغير؟). في الحالتين, سيكون من المثير العودة للفرات ورؤية بريندن ”القرموط“ تولي من جديد, ولربما إدميور كذلك.

كانت لحظة إدراك إد لمنصبه الجديد كقائد لحرس الليل لتكون أفضل مشهد بالنسبة لي في هذه الحلقة, لولا وجود ذلك المشهد الذي سبقها والذي أطلق فيه تورموند نظراته الغزلية من جديد تجاه بريان التي لا تعرف لحد الساعة كيف تتعامل معها.

game-of-thrones-6-508
قريباً على مسرح إيسوس الوطنيّ: The Kids are All Wight

هذه الحلقة كانت لتكون فارغة كلياً من بوريال لولا مسرح شكسبير الهزليّ ذاك, إذ قبل أن نرى المأساة التراجيدية لهودور والتي تقارع تراجيديات شيكسبير في مأساويتها, رأينا نظرة شرقية لأحداث ويستيروس (والتي تضمنت مأساة أخرى: إعدام نيد ستارك) بنبرة فكاهية, وكان ذلك مثيراً للإهتمام بعض الشيء, ولو أن المسلسل أَتبَع ذلك مباشرة وبدون إنذار بمشهد مقرّب لمنفرج أحد الممثلين الذكور. إله السماوات يا غيم أوف ثرونز, أنا مستعد للتنازل عن العريّ النسائيّ في المسلسل مقابل أن لا ترونا مشهداً من هذا النوع مجدداً. هؤلاء المنتجون أغبياء حقاً, لا يدركون أن العريّ الرجاليّ الغير مبرر هو بنفس سوء العريّ النسائيّ الغير مبرر, ومشهد كهذا لن يوازن هذين الإثنين.

الأكيد أن مهمة أريا هذه ليست مصادفة, كما هو الأمر مع كل الأشياء المتعلقة ببيت الأبيض والأسود: كل شيء عبارة عن اختبار. فلذلك أريا كانت مجبرة على مواجهة ألام الماضي وعيش تجربة مقتل والدها من جديد (ومن زاوية مشابهة جداً للمرة السابقة, كما أوضح احدهم على ريديت) عبر مسرحية ذات سيناريو يرسم والدها على أنه شخص غبيّ مسيّر بالطموح, وأيضا قتل ممثلة تلعب دور سيرسي (والتي يبدو أنها أطيب من الشخصية التي تلعبها) لإختبار فعلاً ما إذا كانت ”فتاة“ هي فعلا ”فتاة“ أم أنها لن تكون أبدا غير أريا ستارك,

يبدو أنني كنت مخطئاً حول تيريون, إذ يبدو أن خطته بدأت تعطي ثمارها بالفعل, لكنني لا أزل احتفظ بشكي أن شيئاً ما سيحدث, لا يعقل أن الأمور أصبحت تسير فجأة بسلاسة في ميرين بعد مواسم من العذاب. ثم من تكون هذه الراهبة الحمراء الجديدة؟ ميليساندري ذات دبلوم في العلاقات العامة؟ والأهم من هذا, كم عمرها الحقيقيّ؟

الأكيد هو أنه مهما كانت هذه الأخت فإنها إستطاعت أن تخلخل دواخل العنكبوت فاريس بمعرفتها بماضيه المؤلم, لقد بدا فاريس متفاجئاً بل وحتى مرعوباً بعض الشيء, وهي تعابير لم نعتد على رؤيتها من قبل على وجه الأصلع المخصيّ. ما أثار انتباهي هو قولها ”نحن نخدم نفس الملكة. إذا كنت صديقها الحقيقيّ فلا شيء لديك لتخشاه مني“ والذي بدا وكأنه تهديد أو شيء تقوله عندما تكون تعرف شيئاً حول شخص ما. لربما هناك شيء ما يخفيه فاريس عن تيريون وعنا.

العنكبوت لم يكن الوحيد الذي اعتلت وجهه تعابير جديدة, دينيريس هي الأخرى بدت حزينة عندما علمت أخيراً بمرض جوراه ونيته في الإنتحار, وحزنها هذه المرة بدا أقوى بقليل من حزنها على موت الكال دروغو (حيث كان حزنها ممزوجاً بالغضب). لا يهتم أيّ منكم بالموضوع, لكن عندما سألتكم قبل أسبوعين حول أغنية تذكركم بإحدى الشخصيات أو بعلاقة بين شخصيات فإنه كلما بدأت هذه الأغنية بالعزف على هاتفي لا أستطيع سوى تخيّل أنها حول جوراه ودينيريس, وتذكرتها هذه المرة كذلك عندما اعترف لها أخيراً بحبه, آه من الحب الغير متبادل يا جوراه.

جميل أنها أمرته بالبحث عن علاج لهذا الداء لحاجتها له عندما تحكم ويستيروس, لقد عفت أخيراً عن جوراه, وكل ما سيتعين عليه الآن هو إيجاد علاج لهذا المرض. وإذا كانت شيرين شفيت على يد شخص من إيسوس فإن العلاج قد لا يكون بعيداً عن متناول مورمونت.

game-of-thrones-6-509
متطلبات التقدم لمنصب راهبة في ديانة إله النور: شعر أحمر, صدر حنون.

لكن عودة إلى الساحرة الحمراء الجديدة, إن تكليفها بمهمة التبشير بعظمة دينيريس لدى عامة القوم حركة خطيرة, أخر شخص حاول استخدام الدين لمصلحته انتهى به المطاف عارياً في شوارع بوريال.

برومو الحلقة القادمة

حيث لا يزال الخطر يحدق بميرا وبران, حيث يقف اللانيسترز وجهاً لوجه أمام الدوريّ الأعلى, حيث سام السمين قاتل السائرين والثين (لن أمل أبداً من كتابة هذا) يجتمع بعائلته من جديد, حيث دينيريس تمتطي حصاناً (سيريوسلي 😜)

التقييم النهائيّ

الحلقة: لا أعرف لماذا كتبت هذه المراجعة كلها بينما كانت صورة لـM. Night Shyamalan لتفي بالغرض.
8 / 10 إذا كان جورج مارتن هو فعلاً الرجل خلف ما رأيناه في هذه الحلقة في الكهف فهو فعلاً كاتب فذ, لنأخذ بعين الإعتبار كمية التخطيط التي يتطلبها هذا الحدث وهذا الكشف عن أصول الشخصية عبر 6 كتب, أمر مذهل. المشكلة أن الحلقة عدى عن هذا المحور لم تكن قوية حقاً, لكنني أعطيتها 8 لأنني صراحة مللت من تفسير أن تقييمي نادراً ما يكون مبنياً على التأثير العاطفيّ, رغم أنني متأكد أن أحداً ما سيقفز في صندوق التعليقات أو على تويتر ويقول هذه الحلقة 10/10. فليساعدني الرب.
  • عندما رأيت الراهبة الحمراء الجديدة للمرة الأولى في برومو الحلقة الأسبوع الماضي كنت أتسائل أين رأيتها من قبل (بجانب السؤال الأخر: ألم يختارو ممثلة سمراء لهذا الدور؟), كنت أظنها Louise Peterhoff التي رأيتها في المسلسل السويديّ Blå ögon, لكن من جينيريك الحلقة تبيّن لي أنها Ania Bukstein الممثلة الإسرائيلية التي ظهرت في مسلسل False Flag الإسرائيليّ الذي تابعته عندما عرض قبل فترة على كنال+ الفرنسية, والذي أعتبره شخصياً ضمن أفضل 10 مسلسلات هذا الموسم بدون شك. لم نأتِ على ذكر المسلسل في الموقع لأسباب بديهية وواضحة, لكنني أذكره الآن بما أن الفرصة سانحة, المسلسل جميل وبه هذه المزة الصاروووخ.

    • joOoker

      آآآآآآه فقط لو أعرف سبب تكرارك لكلمة إسرائ.. وسبب إعجابك الغير مبرر بممتلة صهيونية -_-

  • Mohamed Motawa

    اظن ان ما حدث لهودور هو حلقة زمنية مفرغة(وهذا ليس تفسيرا علميا ) : بران يتعرض للخطر فيأخذه الغراب للحلم ليسيطر على ماضي هودور ويكبر هودور ليلازم بران وينقذه من الخطر الذي عندما يتعرض له بران يأخذه الغراب للماضي ليسيطر على ماضي هودور وهكذا دواليك الى الأبد ولهذا اختار الغراب هذا الحلم وهذا التوقيت بالذات لأنه لولا تدخله لما كبر هودور وفيا ومتعلقا ببران الى هذا الحد وهو امر مثير للحزن بشكل كبير بالفعل ، ان نموت نحن كالكلاب العقورة دون ان يهتم بنا احد وهذا البران يجند حياة شخص بأكملها فقط لينقذه في لحظه معينة . ملاحظتك بخصوص خطة يورون اهلكتني من الضحك وبالفعل المحور كله يبدو لمن لم يقرأ الروايات -وانا منهم- غير مفهوم وغير مبرر على الاطلاق.
    لو استمعت الى اريا تتكلم عن نفسها بصيغة الغائب مرة اخرى سأجن فعلا ، محور سخيف ومسرحية اسخف وهؤلاء المعاتيه الذين يعرضون مشهد من عيادة امراض تناسلية بلا اي مبرر وكأنه لا يوجد عائلات تشاهد المسلسل 😜
    توقعت ان تعلق على نظرة بريانا لجون سنو انه متجهم دائما فهذا يوافق رأيك عنه بالضبط .
    الخلاصه كانت ستكون من اسوأ حلقات المسلسل لولا اخر عشر دقائق وكانت ستكون من اروع حلقات المسلسل لولا اول اربعين دقيقة ولا تتظاهر بكونك عاطفيا في التغطية فقط لتتقي غضب المعلقين ، كلنا نعلم انك لا تهتم لمقتل هذا المسكين 😂
    اول مرة الاحظ امكانية الايموجي في التعليقات على فكرة.

    • joOoker

      فرضيتك حول بران ربما غير صحيحة 100%, لأنه لو كان الغراب يعلم بكل ما سيجري فلما لم يمنع بران من أن يدخل للحلم دون علمه ..؟ كان سيوفر وقتها ذلك الخطر الذي سيضطر بران ليسيطر على هودور لينقده, كان بالإمكان تفادي كل هذا فقط لو تم منع بران من الدخول لذلك الحلم حيت لمسه السائر أليس كذلك؟

      • ربما الغراب يحتاجه أن يفعل ذلك, يعني أن الأمر برمته مخطط مسبقاً وليس عشوائياً.

      • Mohamed Motawa

        ربما السبب انه اراد من بران ان يتحمل المسئولية كما قال رضوان او لأنه يعلم بالمستقبل ولكن لا يستطيع التدخل او ربما لا يريد التدخل لأنه اكتسب قدر من الحكمة او اي هراء اخر ، وربما لأن بران اكثر قوه منه بحكم انه سيصبح خليفته مثلا فلم يقدر الغراب على منعه لا ادري حقيقة فكما قال رضوان في التغطية ربما لن نعرف ابدا كيفية ما حدث وكلها مجرد تخمينات

    • تفسيرك كان قريباً لما فهمته (أو ما يخيل لي انني فهمته), وهو ما رأيته في الموسم الثاني أو الثالث من Misfits (الذي يمثل فيه رامسي قبل أن يصبح سفاحاً) وكانت قصة ممتدة على عدة حلقات ونهايتها كانت محطمة للفؤاذ, فلذلك هذا الأمر برمته لم يكن جديد عليّ كلياً ولعل هذا يفسر لماذا لم أهتم كثيراً, أعني بجانب أنني لم أهتم على الإطلاق بمحور بران ولا بشخصياته ومن العبيط حقاً ان أبدأ في أخر ربع ساعة من هذه الحلقة. في أخر مرة كنت أحكم على مشاهداتي بالعاطفة وصفت سانز أوف أناركي بأنه أفضل مسلسل على التلفزيون حالياً, fair to say أنني توقفت عن فعل ذلك بعد أن أدركت حماقة ذلك. من جهة أخرى عندما ينتزع مني أي مسلسل تعاطفاً فإنه في غالب الأحيان يستحقه.

      كلامك حول العائلات التي تشاهد المسلسل أضحكني أكثر الآن بعد أن تذكرت محادثتنا تلك هههه إلهي الرحيم هههه

      أنا أيضاً أردت التعليق على ما قالته بريان عن جون, لكنني قلت في نفسي أنني قد أبدو obnoxious قليلاً وأنا أقول ”ها! هل رأيتم ما أقوله؟ حتى بريان تتفق معي“.

      لكنك لخصت الحلقة بشكل ممتاز لما قلت أنها ”كانت ستكون من اسوأ حلقات المسلسل لولا اخر عشر دقائق وكانت ستكون من اروع حلقات المسلسل لولا اول اربعين دقيقة“, في التوسعين يا صديقي.

      * مؤسف أن دعم الإيموجي على الكمبيوتر محدود للأسف, لكنها تظهر بشكل صحيح على الهواتف كما أذكر.

      • Mohamed Motawa

        يعني ايه في التوسعين ؟

        • هذه عبارتي الشخصية اللي هي نسخة bastardized من عبارة ”في التسعين“, معرفش إذا انت بتاع كورة ولا لا, التسعين هي الزاوية العلوية من المرمى 😀

          • Mohamed Motawa

            لم اشاهد مباراة واحده في حياتي كلها
            هل هذا كاف ؟

          • هكذا خمّنت, افهمها على أنها bullseye وخلاص ههه

  • mohamed omran

    ”أهرب يا بران, إن الإتصال مصدره الخط الأرضي للبيت, إن القاتل في المنزل!“ههههههههههههههههههه انا ميت من الضحك

    • أنا مسرور أنه أحد ما يستمتع بهذه النكات الصغيرة, أحياناً أظن أنها سيئة أو غير واضحة. شكراً لتعليقك 🙂

  • Ahmed Kamal

    “ هذه الحلقة التي تنتصف الموسم إتسمت بثيمة بارزة مشتركة بين عدة شخصيات في أماكن مختلفة (على الخريطة وفي اللعبة) وهي ألام الماضي — وما يفعلونه للتعامل معها — وتأثيرها على وضعيتهم الحالية. سانسا وماضيها مع رامسي, أريا وماضي إعدام والدها, فاريس وماضي رجولته المنتهكة, وحتى من أبناء الغابة وماضي حربهم ضد البشر والتي استوجبت منهم خلق سلاح خطير في السائرين البيض, سلاح قويّ جداً لدرجة أنهم فقدوا السيطرة عليه “

    ودا يتلخص فى شعار جزر الحديد : what dead may never die but rises again harder and stronger

    جورج مارتن مؤمن..

    كل شي بيدفعك للحظه دي منذ ميلادك ( اللحظه اللى انت فيها دلوقتي) ((مصيرك))..متقدرش تغير الماضي ومتعرفش المستقبل رغم انك تحس انك تعرفه وبتعمل كل جهدك عشان تتفاداه لكنه بيحصل بالضروره ..

    ودي فكره جورج مارتن العبقريه اللى بيشترك معاه فيها مسلسل the originals من خلال النبؤه ف الموسم الثالث.

    لكن الموضوع دا بيطرح سؤال خطير ..هل يستطيع بران التأثير في الماضي (تغييره) ..

    الغراب قلو : الماضي اتكتب لكننا شفنا انه لما نادي على والده نيد ..نيد سمع

    بالاضافه لتأثيره بهودور فى الماضي..

    الغراب كان يعرف اللى هيحصل ومن غير ما يشوف ايد بران قاله انه لمسك لما بران قاله شافني..

    لكنه ليه قاله ان الماضي اتكتب خلاص ؟؟!!

    ودا يتلخص فى شعار جزر الحديد : what dead may never die but rises again harder and stronger

    جورج مارتن مؤمن..

    كل شي بيدفعك للحظه دي منذ ميلادك ( اللحظه اللى انت فيها دلوقتي) ((مصيرك))..متقدرش تغير الماضي ومتعرفش المستقبل رغم انك تحس انك تعرفه وبتعمل كل جهدك عشان تتفاداه لكنه بيحصل بالضروره ..

    ودي فكره جورج مارتن العبقريه اللى بيشترك معاه فيها مسلسل the originals من خلال النبؤه ف الموسم الثالث.

    لكن الموضوع دا بيطرح سؤال خطير ..هل يستطيع بران التأثير في الماضي (تغييره) ..
    الغراب قلو : الماضي اتكتب لكننا شفناه لما نادي على والده نيد ..نيد سمع
    بالاضافه لتأثيره بهودور فى الماضي..

    الغراب كان يعرف اللى هيحصل ومن غير ما يشوف ايد بران قاله انه لمسك لما بران قاله شافني..
    لكنه ليه قاله ان الماضي اتكتب خلاص ؟؟!! مع العلم انه يقدر يأثر فيه؟؟!!

    • هذا هو سؤال الـ64 ألف دولار. قواعد هذا العالم غير محددة فالكتاب جالسين بيعملوا فينا اللي هما عاوزينه. أنا لا أطيق قصص السفر عبر الزمن (باستثناء ما إذا كانت قصص محدودة وقصيرة بنهاية واضحة مثلاً) لهذه الأسباب, اللوجيستيكيات تكون دائماً محيّرة ودائماً ما يفشل نصف الجمهور في فهمها والنصف الأخر يتظاهر بأنه يفهمها.

      بس ما اعتقدش أن شعار بني حديد له علاقة بالسائرين البيض, بل له علاقة بطقوس التعميد الخاصة بهم والتي تتضمن إغراق الشخص حرفياً ثم انتظار عودته للحياة أو موته أضحية للإله الغارق. ولو أنني فهمت كيف توصلت لهذه الصلة لكن جزر الحديد بالكاد كان لهم يد في حروب ويستيروس فما أدراك بالحرب الكبرى بين الجليد والنار.

      • Ahmed Kamal

        اللى اقصده بشعار جزر الحديد ..معنى ف الحياه
        ان الحاجه اللى تكسرك هتقويك وهتخليك بكره ما انت عليه الان

        وايه بقى الحرب الكبري دي ؟ عشان شكلك متابع شامل

        • الحرب اللي بتتكلم عنها ميليساندري (إن كانت ستحدث, أصلاً) بين قوى الجليد (السائرين البيض وما إلى ذلك) والنار (إله النور, دينيريس… الخ)

          ما كنت أقصده هو أن بني حديد مكانهم في ”الصورة الكبيرة“ غير واضح لحد الساعة, أقصى اهتماماتهم هو احتلال ويستيروس وحتى هذا لا يبدو وكأنه شيء سيتمكنون من فعله.

  • Hold the door

    رائع كعادتك يا رضوان
    لأول مرة اقوم بالتعليق هذا الموسم … و عندي لك سؤال : هل يمكننا اعتبار ما حصل لهودور و بران هو سفر عبر الزمن ؟؟ لأنني لم افهم الموقف كلياا ..و ما هي نوايا 3ED ؟؟؟ اذا تدخل بران في عقل ويليس هل من الممكن ان يكون ايضا هو من تدخل في عقل ايريس تارغيريان و اصبح مجنونا بسببه ؟؟ كيف اصبح هودور الحاضر هكذا اذا رأينا الماضي تدخل فيه بران رغم ان الاخير لم يكن مولودا حينها ولا يمكنه فعل اي شيء خلال الرؤى ؟؟ هل يمكننا ان نرى فرضية ( بران = بران البناء ) تتحقق ؟ ما رأيك بالتضحية المستمرة بذئاب الستارك؟ و اخيرا هل هناك امل ببقاء هودور حيا ؟؟

    • الحقيقة أنني محتار مثلك ولا أعرف إجابة هذه الأسئلة مثلك, لكنني سأحاول أن أفسر لك من فهمي البسيط (والذي قد يكون خاطئاً)
      هل هو سفر عبر الزمن؟ أنا أميل لقول ”نعم“, بران سافر حتماً عبر الزمن, هودور لا اعتقد. ماهي حدود قدرات بران؟ لا نعلم, عند هذه النقطة يمكن أن نعتبر بران إلهاً جديداً في ويستيروس ولن يكون هذا قولاً خاطئاً كلياً. أما عن نوايا الغراب, فأنا أظن أنه أراد من بران أن يصلح العالم, ويوقف الحروب وينهي النزاعات, وينقذ ويستيروس (ستسأل لماذا لا يفعل الغراب ذلك بنفسه؟ fuck if i know, buddy).
      بخصوص الملك المجنون اقترح الكثيرون هذه الفكرة من بعد مشهد البرج, وهي محتملة لكن ليس هناك أي أدلة لإثباتها أو نفيها, فهي الآن مجرد نظرية فقط لا غير, لكنها نظرية محتملة وليست خارجة عن جدود المعقول.
      أما عن سؤالك حول كيفية تحول ويليس إلى هودور في الماضي, فكر في الأمر على أنه هناك بران الماضي & ويليس وبران المستقبل & هودور, بران المستقبل عاد بالزمن وعبث بدماغ ويليس, فلذلك بران الماضي يعيش ويكبر مع ويليس/هودور الصغير. الأمر محيّر قليلاً لكن مع قليل من التفكير قد تصل إلى إجابة ترضيك, هذا كل ما في الامر في الحقيقة, كل شخص يجد الإجابة التي ترضيه.
      فرضية بران البناء هذه قد تكون بها مبالغة بعض الشيء, مؤلفوا النظريات لديهم نزعة إلى أخذ أصغر المعلومات وتمديدها إلى أوسع الفرضيات, شغلة give him an inch he takes a mile. أنا أعطيك نظرية أخرى, بران الهدام, إلا إذا كان بران تعلم التسلق فجأة (أو أن ميرا تستطيع التسلق أصلاً, فما أدراك بالتسلق وشخص مربوط إليك) فإنه لن يستطيع تجاوز السور إلا بهدمه. نظرية خرافية أليس كذلك؟ لماذا لا ندمجهما معاً حتى, بران البناء والهدام, the lord giveth and the lord taketh away.
      أما عن موت الذئاب الفنريرة فأنا لا أهتم حقاً, كان هناك الكثير من البكاء عليهم هذا الموسم على الانترنت وهو أمر لا أفهمه حقاً, أنا لست من النوع الذي يحب تربية الحيوانات الأليفة وبالكاد أشعر بأي إرتباط نحو الشخصيات البشرية فما أدراك بمخلوقات خيالية.
      الطريقة الوحيدة ليبقى هودور حياً هو إذا تحوّل إلى طيف, غير ذلك فأنا أقول أنه مات وانتهى. لكن مع حب هذا المسلسل لإعادة الشخصيات الميتة فلا تعلم أبداً.

  • mahmoud hafiz

    الحاجة اللى اندهشت منها هو علامات الضيق على وجه فاريس والساحرة بتكلمه ويعنى اكيد هو سمع الكلام عن طفولته قبل كده وتيريون كل شوية بيسخر منه ولا هو قصده يظهر انه خايف منها ومن جواه ناوى على حاجة

    • هو أكيد فاريس شعر بالخوف والتهديد, ما اعتقدش أنه كان بيمثل, وأعتقد أنه أيضاً ناوي على حاجة, لا أظن أن شيء كهذا سيمر عليه مرور الكرام.

  • roodani

    أعتقد أنّه هناك دبلحة عربية ل جايم أوف ثرونز في أم بي سي 4 حقيقة أنا متشوق لمعرفة كيف سيقومون بحيلة الإسم 🙂
    حكباب مثلا خارجة من أحكم الباب 😀 (سخيفة I know)

    • ahmed

      من الممكن ان يكون اسمه صباب

      وتكون الحيلة عن طريق

      صد الباب

      صد الباب

      صدباب

      صالباب
      صباب

    • ظننت أنهم أوقفوا الدبلجة العربية عند الموسم الأول؟ عموماً في كل الأحوال لا أظن أن لديهم طريقة لترجمة ذلك بشكل صحيح إذا كانو قد دبلجوا إسم الشخصية كما هو (أي ‘هودور’ حرفياً), علاوة على أنها تويست لم يكن يعرف عنها أحد, في كل الأحوال هم خاسرون.

  • sadek

    كثير منكم ان لم تكونوا كلكم اهملتم مشهد جون سنو عندما ودع صديقه في النابتس واتش و امره بان يحمي القلعة و هو مشهد غامض يدل على. ان هناك حرب قادمة على. القلعة خاصة مع احتمال هروب ميرا و بران الى. ما وراء السور و بالتالي اتوقع ان يتهدم السور في نهاية السيزون

    • أخذت المشهد في الحسبان والأمر وارد فعلاً كما تقول, لكن لو أخذنا كل ما يقال في المسلسل على أنه استباق (foreshadowing) لأحداث مستقبلية لكانت كل مقالة من هذه المراجعة أطول بخمس مرات. لكن كما قلت, هذا أمر محتمل.

  • Nada Ahmed

    واضح فعلا ان بران هو البطل الخفي القادم مع اننا منعرفش ازاي وامتى.
    يضايقني فعلا عدم اكتمال بعض الاحداث وتركها معلقة زي برج السراء، اعتقد المؤلفين كانوا بس عايزين فيها يمهدو لموضوع ان بران ممكن يغير حدث في الماضي وتنبيه الغراب ليه من خطر فعله ده ومن ناحية تانية بيمهدوا لنظرية نسب جون سنو مثلا.
    معرفش ليه عندي اعتقاد ان ثيون ويارا ممكن ينفذوا خطة عمهم قبله ويروحو ل دينيريس خصوصا ميل الكتاب الموسم ده للمصادفات الهوليوودية وبما انها معندهاش اسطول دلوقتي او يمكن لان محور جزر الحديد مش باين له ملامح لحد دلوقتي او مفهوم.
    اخيرا احب اشكرك رضوان على تغطياتك المتميزة اللماحة.

    • فكرة منطقية هذه, تأجيل برج السراء للتمهيد له في هذه الحلقة, لكن لا اتخيل ما الذي قد يغيره بران بالظبط؟
      أما عن يارا وثيون والذهاب عند دينيريس لا تبدو خطة جد منطقية, خصوصاً وأن يارا هي من تريد أن تحكم. هذه الفكرة راودتني فعلاً عند مشاهدة الحلقة ولكنني وجدتها بعد إمعان مستبعدة للغاية.

      شكراً لك أنت كذلك على أخذك الوقت لقراءة التغطية 🙂