An Idiot Abroad عجائب الدنيا, من منظور غبيّ

كان يا مكان في قديم الزمان, (كارل بيليكينتون) لم يكن سوى منتج صغير لبرنامج راديو يدعى The Ricky Gervais Show, يعمل خلف الأضواء بينما الأضواء كلها مسلطة على (ريكي جيرفي) و (ستيفن ميرشانت). لكن بين الفينة و الأخرى يطلب (ريكي) و (ستيفن) من (كارل) أن يدلي بدلوه في موضوع معين, وسرعان ما أعجبو بما يخبيه عقل منتجهم هذا. لم يمض وقت طويل حتى أصبح The Ricky Gervais Show (الذي تحوّل إلى مسلسل كرتونيّ على HBO) إلى برنامج يدور حول (كارل), حيث يسأله (جيرفي) و (ميرشانت) حول مواضيع شتى و يسخرون من أجوبته.

أي أن شهرة (كارل) مختلفة عن شهرة باقي المشاهير: (كارل) مشهور بكونه الرجل الذي يسخر من كلامه مشاهير أخرون طوال الوقت.

من الواضح أن (جيرفي) مُعجب جداً بمنظور (كارل) حول العالم و حرص على أن يرى باقي العالم رؤية (كارل) الفريدة للعالم. القصة بسيطة: يرسل (جيرفي) و (ميرشانت) في كل حلقة (كارل) لرؤية إحدى عجائب الدنيا, ثم يعرضونه لشتى المواقف المهينة تحت غطاء ”التجربة الثقافية“ في كل رحلة من رحلاته.

قد يبدو لك هذا قاسياً (رغم أنني متأكد أنك ستضحك من كل قلبك على هذه القسوة عندما تشاهد البرنامج), لكن لا تنسى أن: (1) يستلم (كارل) راتباً لزيارة عجائب الدنيا. (2) انه يستمتع (في نفسه) بإيجاد أشياء جديدة ليشتكي منها.

لم أر قط نظيراً للسيد (كارل بيلكينتون) في حياتي, الذي يملك موهبة في إكتشاف أسوء الأشياء في كل شيء و إقناعك بأنه على حق بلا شك.

إن An Idiot Abroad ليس وثائقيّك المعتاد حول عجائب الدنيا و تاريخها ومميزاتها مرفوقاً بموسيقى تصويرية خرافية و راوٍ ممتاز, بل هو على النقيض تماماً, يركز على مساوئ ما يفترض أنها أماكن استثنائية. في الحلقة تلو الأخرى, يزور (بيلكينتون) المكان تلو الأخر, و بأعجوبة يجد كل واحد فيهم مبالغاً في تقديره. نحن نتحدث عن الشخص الذي قال عن التاج محل ”المكان اللائق الوحيد في الهند, و هذا هو على الأرجح سبب كونه من عجائب الدنيا“. 🙂

قد تظن للوهلة أن (كارل) مصاب برهاب الأجانب (أي الخوف من الأشخاص المختلفين عنك), و قد يكون هذا نوعاً ما صحيحاً. لكنه يصعب وصف (كارل) بإنصاف؛ فقدرته على النطق بفكرة عبقرية مشابهة تماماً لقدرته على النطق بشيء مضحك كلياً و مهين كلياً في نفس الوقت. و تعجبني شخصيته لدرجة قضاء 19 حلقة من 3 مواسم معه (بالإضافة إلى البرنامج الأخر The Moaning of Life), وتعجبني أكثر مخططات (ميرشانت) و (جيرفي) لجعل رحلات (كارل) بئيسة للغاية, سواء كان الأمر يتعلق بممارسة المصارعة الحرة, السومو, تناول أعضاء حيوانات لا تريد أن تأكلها, الهروب من الانفجارات, التعرض للاختطاف… وكل ما قد يخطر على بالك.

ما يقتلني ضحكاً أكثر من مشاهدة (كارل) و هو يعاني, هو مكالماته مع (ريكي جيرفي) التي تجعلني أتمنى لو كان هناك نسخة من البرنامج بصوت و تعليق (ريكي). المكالمات بين الإثنين تجري على هذه الشاكلة:

(ريكي): فكرت في أن أتصل بك و أتفقد أمورك بينما كتت جالساً في غرفة نومي أحتسي النبيذ. كيف حالك؟
(كارل): لقد قمت بشيء مُحرج جداً جعلني أشعر ببؤس شديد
(ريكي): *يضحك بقوة*

ضحكة (ريكي) جيرفيس لوحدها من بين أكثر الأشياء التي تعجبني في An Idiot Abroad, و الذي برأيي يظل أفضل شيء فعله (ريكي جيرفي) في كل مسيرته التلفزيونية و السينمائية البائسة و الغير مضحكة كلياً.

التقييم النهائيّ

رأي شخصي:
8 / 10 لا تحتاج أن تتذوق بعضاً من روث الفيل لكي تدرك أن An Idiot Abroad برنامج وثائقيّ مضحك للغاية. (كارل بيليكينتون) قد يكون أحد أكثر الشخصيات الإنجليزية فكاهة في التاريخ.
  • فارس

    هل ممكن الحصول على الترجمة من فضلكم ؟

  • للأسف لا تتوفر ترجمة عربية له