A Young Doctor’s Notebook أهلاً بكَ في اللامكان !!

“ يقولون أن السعادة مثل الصحة , لا تشعر بها إلا عندما تذهب عنك ”

هل سئمت من الكوميديا الإعتيادية ؟ , هل تريد تجربة شيء مختلف ؟؟ , هل سمعت يوما عن الكوميديا السوداء ؟!

هي نوع من الكوميديا والهجاء، تمتاز بأنها تدور حول مواضيع تعتبر عمومًا تابوهات أو أمور ”محرم الخوض فيها“، بحيث يتم التعاطي مع تلك المواضيع بشكل فكاهي أو ساخر مع الاحتفاظ بجانب الجدية في الموضوع. مواضيع الكوميديا السوداء تتضمن مواضيع الموت والانتحار والحرب والإرهاب والعنف والجريمة والمخدرات والخيانة الزوجية والجنون والعنصرية والشوفينية والجريمة، إضافة إلى الجنس وما شابه .  هذه هو تعريف بسيط للكوميديا السوداء من ويكيبيديا .

حسنا دعنا نغوص أكثر في العمل , العمل من انتاج قناة “  Sky Arts “ البريطانية وهو مقتبس من اعمال ميخائيل بولغاكوف “ مذكرات طبيب شاب “ التي تعد تجسيدا من حياته الواقعية  , وقد تم بث اول حلقاته في السادس من ديسمبر 2012 وقد انتهى عرض حلقات الموسم الثاني من ايام قليلة , تقسيم الحلقات كان كالتالي , 4 في الموسم الاول و4 اخرى في الموسم الثاني بما مجموعه 8 حلقات مدة كل حلقة 20 دقيقة تقريبا .

لربما اكثر ما يعجبني في العمل هو ذلك الاحساس و الجو الرائع التي تشعر به عند المشاهدة , والممزوج بموسيقى تصويرية جميلة قد تبقى تهمهم وتدندن بها عند سماعها كما حصل معي , و التصوير المناسب “ التصوير السودوادي “

في بداية العمل ستشاهد رجل في ريعان شبابه في مكان بارد ومتجمد في موسكو – روسيا , يبحث عن عيادة او مستشفى ليبدأ بالعمل في اول وظيفة له , وهي الطب بطيبعة الحال , ستكتشف بعد ذلك ان هذا الطبيب الخريج سيتولى ادارة مستشفى صغير في قرية نائية بعد توفي “ ليبولد ليوبولدوفيتش “  الطبيب المشهور والمعروف في تلك القرية الصغيرة جدا , سترى تداخلات جميلة في القصة , والتي اعتبرها ملح المسلسل , وهي إلتقاء هذا الطبيب بنفسه بعد 17 سنة , يمثل الطبيب الصغير  دانيال رادكليف والطبيب الكبير جون هام , فمن اجمل الامور في العمل هي الحوارات الرائعة التي تدور بينهما ,  تخيل بنفسك ماذا سيحصل اذا التقيت بنفسك قبل 17 عام , وما هي المواقف التي ستحدث , والتي ستكون على سبيل المثال  : ما اغباني , هل كنت حقا هكذا , هل كنت افعل هذا بجد ؟! , والنصائح الجميلة بين الاثنين , والتحول في بناء الشخصية على مدار 17 عام  , وتجدر الاشارة هنا ان هذا الالتقاء لا يحدث سوى في مخيلة الطبيب , فالامر ليس سفر بالزمن او حاجة مماثلة , فالاخرين ليس بمقدرتهم رؤية الطبيب القادم من المستقبل .

في كل حلقة من الحلقات سترى حالات مرضية جديدة لهذا الطبيب , والامر المضحك هو كيفية تعامل الطبيب مع هذه الحالات , فترى الطبيب غير مستعد لمثل هذه الامور اطلاقا فهو لا زال متخرج حديثا وليست لديه الخبرة اطلاقا , وما يزيد الطين بلة هو حال سكان تلك القرية , فالزمن يعود بنا الى الوراء 100 عام تقريبا , حيث كان الاشخاص جاهلين تماما بامور الطب , وكانوا لا يقتنعون كثيرا بالادوية وليست لديهم معلومات جمة كما هو الحال الان , فلا تلفاز ولا انترنت , فالتخلف كان موجود عند الكثيرين في هذا المجال , فترى الشخص لا يؤمن بالدواء ولا يؤمن بالوقاية من الامراض , فترى الطبيب حائر وغير قادر على علاج المرضى بالشكل المطلوب .

بطبيعة الحال هنالك شخصيات اخرى في المشفى , فهناك الممرض غريب الاطوار , وهنالك ( أنا ) و ( وبلغايا ) الممرضتان , هذا فحسب 😀 , المسلسل ليس غريز اناتومي او ER او اي عمل طبي , فلا تنتظر امر مشابه اطلاقا , فنطاق الشخصيات ضيق جدا والعمل لا يدور حول الحالة الطبية بحد ذاتها وكيفيفة علاجها , بل الامر ابسط من ذلك بكثير .

“ اهلا بك في اللامكان “ ؟ , تخرج الطبيب كالطالب الاول في دفعته او صفه , وبعد ان كان يأمل بالإلتحاق بمستشفيات ذات سمعة لائقة ,  يفاجئ بإنه تم ارساله الى قرية نائية والى مشفى متواضع في مكان بعيد عن مظاهر التحضر والحياة , فحتى تقرأ الصحيفة عليك الانتظار لأيام وحتى تقوم بشراء الطعام عليك التنقل لساعات وايام لتجد المكان المناسب , المكان غير مأهول وكثيف الثلوج , فيتسائل الطبيب دائما , ماذا فعلت لاتلقى كل هذا ؟!

في بداية كل حلقة يكون هناك فلاش فورورد الى عام 1934 بالتحديد ( بالمناسبة الزمن الذي تدور به الاحداث هو 1917 ) , فنرى الطبيب بعد 17 عام ونرى حالته السيئة بسبب ادمانه للمورفين , فالبؤس لا يفارق تعابير وجهه , ونرى ان مكتبه واغراضه الشخصية يتم تفتيشها من قبل مفتشين تابعين للدولة , فإلى ذلك الحين يتم اطلاعنا شيئا فشيئا كيف بدأ تعاطيه للمورفين وكيف نتجت حالته السيئة تلك .

بالنسبة للطاقم التمثيلي , فهو بلا شك كان نقطة مضيئة لصالح المسلسل , فلربما اكثر الاشياء التي تجذب الى العمل وجود , دانيال رادكيلف وجون هام , المعروفان بهاري بوتر ودون دريبر , فدانيال استطاع ان يقدم شخصيته بالشكل المطلوب تماما اما جون هام فشخصيته كانت مشابهة لشخصيته في مادمن , بحيث يكون الرجل الغير بشوش , الهادئ وغريب الاطوار مع اختلافات جوهرية بطبيعة الحال عن الشخصيتين , بالنسبة لباقي الافراد , فقد قدموا اداء رائع من دون استثناء .

بالنسبة للكتابة , فالنكت الموجودة في العمل ذات طابع كلاسيكي , ليست عميقة , بل هي نكت بسيطة تعتمد بشكل كبير على اداء الشخصيات والممثلين لها , في بعض الاحيان تشعر ان النكتة مبتذلة وفي بعض الاحيان تضحك من الموقف , لكن النكت بالمجمل كانت جيدة , الاخراج كان جميل وموفق جدا .

 

التقييم النهائيّ

الكتابة: الافكار في العمل كانت رائعة ومبتكرة , يعيب الكتابة ان النكت في بعض الاحيان لم تكن مضحكة , والافكار تبدو ممتعة اكثر من مضحكة , والكتاب لم يستطيعوا التعامل هذا الامر بالشكل المناسب , اضافة الى ان القصة كانت مشتتة بعض الشيء ومسارها لم يكن واضح
التمثيل: كان نقطة مضيئة جدا سواء من دانيال او جون هام او حتى باقي الطاقم كلهم قاموا بعمل رائع
الإخراج: الاخراج كان جيد ومناسب والتصوير كذلك كان ملائم لاجواء العمل
رأي شخصي: من الاعمال المحببة لي و التي وجدت نفسي مشدود ومستمتع لمتابعتها
7 / 10 عمل ممتع وجيد لتغيير الاجواء , لا ضرر من مشاهدته فهو جيد لإخراجك من حالة الملل والفضاوة اذا كنت تعاني من ذلك
  • كنت قرأت سابقاً لبولغاكوف, كاتب متميز, و حتى لو لم يكن الكاست (و مقالك هذا) وحده جديراً بإقناعي بمشاهدته, فبولغاكوف سبب كافيّ جداً لإعطاء هذا المسلسل فرصة…