Breaking Bad، الموسم 5 حلقة 9: مال ملطخ بالدماء

إذاً هي عودة الملك هايزنبيرغ ويالها من عودة، بعد غياب أشهر طويلة، يعود المسلسل ليطل علينا للمرة الأخيرة بـ8 حلقات مثيرة، النهاية كانت عندما اكتشف هانك، كتاب (أوراق العشب) والاهداء مكتوب عليه من غايل بوتيكر إلى و.و الآخر المفضل عنده، حلقة اليوم من اخراج براين كرانستون (والتر وابت) ومن كتابة بيتر غولد وهو أحد الكتاب المترمسين كتب العديد من الحلقات في المواسم الماضية.

البداية01

البداية، أولاد يلعبون بألواح التزلج في مكان ما حتى نرى الصورة من فوق فإذا بالمكان يشبه قليلاً الفناء الخلفي لبيت والتر ولكن المكان مختلف بعض الشيء، تنتقل الكاميرا إلى الواجهة فإذا بالبيت هو البيت ولكن يبدو أنّه مختلف قليلاً، متروك، مغلق  فإذا بسيارة تقف هي سيارة والتر التي أخذها من تاجر الأسلحة في الفلاش فورود في افتتاحية هذا الموسم، يخرج فيفتح صندوق السيارة ويتناول منه مفكاً وبنفس الوقت يُظهر لنا أنَّ السلاح الذي اشتراه والتر لم يُستخدم بعد، لذا يبدو أن والتر جاء مباشرةً من ذلك المطعم إلى البيت، يدخل وهو يناظر والكاميرا تُركز على كلمة مكتوبة على الجدار الذي يُحيط بالبيت، تحذير، يُمنع التجاوز.

يدخل والتر للبيت فيجده متهالكاً من الداخل وكلمة هايزنبيرغ مكتوبة بالخط العريض على حائط غرفة المعيشة الخاصة به والمطبخ مليء بالحشرات وغرفة هولي وانبوب التهوية الذي كان يُخبأ به المال في البدايات كل شيء مكسر، يسمع صوتاً فيُلقي نظرةً فيجد الأطفال يلعبون بألواح التزلج في حوض السباحة الفارغ، يدخل ويتناول قرشاً ليفتح به مكان الكهرباء ويتناول الرايسين.
الرايسين، الذي لم يُستخدم بتاتاً، في تاريخ بريكنغ باد تم طباخة الرايسين مرتين، مرة لتوكو في الموسم الثاني ولكن هيكتور سالامانكا كانت لديه طريقته في تدمير الأمر والثانية صنعه والتر في الموسم الرابع ليدسه جيسي في طعام أو شراب غاس ليموت فرينغ، لكن ذلك لم يحدث ثم نتذكر ما حدث في نهاية الموسم الرابع من أحداث ثم اللعبة التي لعبها والتر ورأيناها في افتتاحية هذا الموسم ثم أعاد والتر الرايسين وخبأه بذلك المكان، لكن لم ينتهي أمره، فقد عاد وأخرجه ليستخدمه في تسميم ليديا لولا أنَ الأخيرة أقنعته بالعدول عن ذلك في موضوع جمهورية التشيك فأعاده لمكانه، إذاً الرايسين لم يُستخدم مع أي أحد منذ ليديا فهو في مكانه ولكنه اليوم يخرج، مالذي يُخطط له والت؟ ماذا عن السلاح في صندوق سيارته؟ وماذا عن مرضه الذي من الواضح جداً أنّه عاد، ينتهي المشهد عندما يخرج والت وهو يقترب من الركوب من السيارة تراه جارتهم فيُسلم عليها فتذعر ذعراً كبيراً، يبدو أنّها تعرف على الأقل ماهية هذا الشخص ويبدو أنَّ أمره ليس سراً وأنَّ ما حدث معروف للناس، كل هذه مجرد تخيلات لنعود للوقت الحاضر.

الصدمة الأولى
03

هانك يخرج أخيراً من أطول جلسة جلسها امرءٍ في حمام ما 😀 يخرج وهو لا يستطيع تمالك نفسه أبداً، يأخذ الكتاب ويضعه في أحد حقائب زوجته، يعود لوالتر والعائلة، يرفض البيرة، أعلم تماماً بما تفكر، هانك يرفض البيرة هذا محال، ولكن من هول الصدمة، يقول أنّه يعاني من معدته ويطلب من ماري أن يرحلوا، يحمل تلك الحقيبة التي بها كتابه ويحاول بشتى الطرق أن لا يُبين الارتباك على وجهه، يخرج وهو في السيارة مازالت علامات الارتباك بائنة عليه، فإذا به يفقد زمام التحكم والسيارة تخرج لتضرب سياج بيت شخص وتدخل حديقته، فتخرج ماري تطلب ان يتصل صاحب البيت بالاسعاف.

نكمل في بيت هانك حيث يبدو أن هناك خرج من الطوارئ بعد 3 ساعات بدون أي مشاكل ويُصر على ماري أنّه بخير، يُخرج كتاب ديوان أوراق العشب الذي سرقه من حمام والتر، يذهب فيسحب ملف قضية غايل بوتيكر ويُخرج منه النسخة المصورة عن دفتر ملاحظات غايل ويبدأ يُقارن بين جملة: إلى (و.و) نجمي وصمتي الكامل وجملة إلى (و.و) الآخر المفضل عندي، شرفٌ هو العمل معك، (غ.ب)
يبدأ يقارن بين طريقة كتابة الحروف فيجدها متطابقة تماماً، فتكتمل الصدمة.

ليديا والعمل
04

والتر في المغسلة بينما يُفكر بطرق من أجل تقسيم عارضة مُلطفات الجو، يقترح على سكايلر شراء مغسلة جديدة من أجل غسل المال بشكل أفضل وبالفعل سكايلر يبدو أنّها تُفضل مغسلة معينة، تدخل ليديا بسيارة مؤجرة وتطلب العادي جداً، تدخل على والتر عند الصندوق وتبدأ تحدثه وتقول له أنَّ نسبة النقاوة أصبحت 68% وهي تنزل، والتر كما نعلم كان يُقدم نسبة نقاوة تصل إلى 99.1% وهو شيءٍ لم يستطع أي أحد أن يفعله، حتى غايل بوتيكر وصل إلى 96% فقط، تطلب ليديا من والتر العودة ولو لاسبوع واحد وأنّها ستجعل الاسبوع يستحق العودة لأجله، ليعتبر الأمر كدروس تعليمية، والتر يُذكرنا لوهلة بأيام غاس فرينغ عندما كان يقف وراء ”الكاش“ ويقول كيف يُمكنني أن أساعدك اليوم؟ والتر يُصر أنّه ترك لها عملية سارية وهي من يجب أن تهتم بهذه الأمور وهو لا شأن له بأي شيء قد يحدث لها جراء الأمر ثم يُنهي الحديث بقدوم سكايلر التي تتسائل من قد يغسل سيارة مؤجرة؟ تسأله عن هويتها فيُجيب أنّها شريكة سابقة بالعمل تخرج عليها سكايلر وتُسلمها سيارتها وبرفقة السيارة تقول لها أن ترحل ولا تعود مجدداً إلى هنا بنبرة غاضبة بينما ليديا لا تفهم ما يحدث، فتغادر مسرعة.

هانك في البيت صباحاً لم يذهب للعمل وبينما تخرج ماري وتطلب منه أن يبقى مرتاحاً تجد أن هنالك توصيلة وصلت له عبارة عن ملفات قضية على ما يبدو أنّها لقضية هايزنبيرغ من البداية
يبدأ على أنغام موسيقى بكلمات مميزة، مُعبرة للغاية عن حالة هانك ويربط الاحداث في رأسه وبين الصور والشخصيات، توكو، هيكتور، غاس ثم الاحداث التي حدثت معه  ثم ينتهي هذا المشهد الآخاذ بنظرة على الصورة التي رُسمت لهايزنبيرغ في البدايات، لربما يقول في نفسه كيف لم أفكر بوالت من البداية والصورة واضحة للغاية؟!

جيسي والمال
06

جيسي وسكيني بيت وبادجر في بيت جيسي، يدخنون ويأكلون وبادجر وسكيني بيت في خضم حديث عن ستار تريك، فيبدأ بادجر بسرد سيناريو كتبه هو لستار تاريك، شيء حول مسابقة لتناول الفطائر وكالعادة لابد أن يُدخل العنصر النسائي بطريقته الخاصة، يتركهم جيسي في خضم الامور يصعد فيجلب حقيبتان ثقيلتان تبدوان كالحقيبتان التي تركهما والتر له في نهاية الحلقة الماضية، يسأل بادجر جيسي أين أنتَ ذاهب سيفوتك الجزء المهم من السيناريو.
جيسي في مكتب سول غودمان ولا يبدو أنّه سيدخل بسهولة، ولكنه يجد طريقته بالبدأ بتدخين سيجارة محشية فيُدخلوه، سول غودمان كالعادة مشغول في أموره الخاصة 🙂
جيسي يُوضح ببساطة أن الحقيبتان تحتوي كل منهما على 2.5 مليون وأنّه يود أن تذهب احداهما إلى كيلي ايرمنتراوت حفيدة مايك والآخرى إلى والدا الطفل الذي قتله تود في عملية القطار في الحلقة الخامسة، طبعاً سول يحاول أن يُدخل بعضاً من العقل إلى كلامه ويقول له أنّ حفيدة مايك سبق وتم سحب المال منها مرتان لا يُمكن أن تذهب للثالثة وأن مال يظهر لأبوين يبحثان عن ابنهما سيطرح أسئلة كثيرة ولكن جيسي مصر على ذلك بل قد يفعل ذلك بنفسه، يقبل سول بالأمر ويُخرجه وهو يقول له أنه سيفعل ما يُريد، يتصل مباشرةً بوالتر ويقول له على ما حدث فيطلب منه والتر الهدوء وعدم فعل شيء، ولكن من أين يتحدث والتر؟ يتحدث من مركز العلاج الكيمائي، نعم يا سادة لقد عاد المرض إلى والتر وعاد إلى العلاج الكيميائي ولا يبدو أنَّ أحد يعرف بذلك حتى الآن.

جيسي ووالتر الأب !!
07

والتر يعود مجدداً إلى شقة جيسي في مشهد نقاشي، حيث يحاول أن يُدخل بعض من الصواب إلى عقله، جيسي من الواضح أنّه عاد للادمان وحدث ما قاله والتر بالضبط عندما طلب منه عدم الانسحاب في الحلقة السابعة، جيسي بدون هذا العمل ليس لديه شيء، الخلاصة جيسي خائف نوعاً ما من والتر، ويرفض المال لأنه على حد قوله مال ملطخ بالدماء وهو عنوان الحلقة بالمناسبة، والتر أثار موضوع مايك لماذا كيلي حفيدته؟ جيسي أجابه بأنّه يعتقد أن مايك ميت لأن والتر ما كان ليُقدم على قتل رجال مايك ومايك على قيد الحياة وإلا ذلك كان ليجعل والتر يُراقب خطواته ووالتر لا يقوم بالأمور بهذه الطريقة هذا كلام جيسي، والتر ينفيه جملةً وتفصيلاً ويُصر أنَّ المال مال جيسي وأنّه كسبه بعرق جبينه وأنه يستحقه وأنَّ على جيسي أن لا ينظر إلى الظلمة التي في الماضي وأن يحاول أن ينتبه للمستقبل، كلانا ترك العمل هكذا يقول والتر، يتفاجئ جيسي فيُعلمه أنه ترك العمل منذ شهر ولم يبقى سوى أن نحاول أن نعيش حياة كريمة، ويُصر على أن مايك حي يُرزق وأنّه لم يقتله.

العودة للبيت
08

والتر الابن على وشك الدخول للجامعة ويبدو أن مستشارة الجامعة تركت المدرسة وسكايلر تتناقش معه بالأمر، والتر يعتذر ليدخل الحمام فيُخرج ما يبدو أنّه مخبأ، دواء من أدوية السرطان ثم يُستفرغ، إذاً الأمر رسمي السرطان عاد للسيد والتر وايت، وهو يُنهي استفراغه ينتبه لعدم تواجد كتاب الشاعر (والت ويتمان)، لا يُركز في الأمر كثيراً، العائلة كانت تخطط للخروج مع هانك وماري للعب البولينغ ولكن هانك مريض فقد تم تأجيل الأمر، والتر يتسائل، سكايلر تُجيب بأن الأمر يتعلق بمرضه وأنّه لم يذهب للعمل منذ اسبوع، في الوقت الذي يسأل فيه والتر عن ديوان الشعر وسكايلر لا تعرف بوجوده أصلاً، يخلدان إلى النوم فيقوم والتر فجأة من نومه ويخرج إلى الخارج وإذا به يتفحص جوانب سيارته فيجد جهاز تعقب بالضبط مثل جهاز التعقب الذي وضعه هو على سيارة غاس فرينغ عندما كان هانك يراقبه، يتفاجئ بشكل رهيب، تبدأ الفاجعة تأخذ مجراها في مخيلته وهو يتفحص بالأنحاء يحاول أن يجد أحد ولكن لا أحد، يالها من ليلة قضاها المسكين والتر.
في نفس الليلة، جيسي يُقرر أن يعمل ساعي بريد ومتبرع خيري فيبدأ يجول في الأنحاء ويُرمي رزم الدولارات على البيوت مثل الرسائل أو الجرائد، ليته كان يوزع في حيّنا 😀

والتر VS هانك
02

في صباح اليوم الموالي يذهب والتر لزيارة هانك ليطمئن عليه، فيجد عنده عميلان وهما يخرجان وقد أوصلا له بضعة ملفات، يدردش معهما قليلاً والتر ثم يدخل ليطمئن على صحة هانك، الحديث بين هانك ووالتر مقتضب من جهة هانك يُجيب ببرود قليل ويبدو على هانك الارتباك وعدم القدرة على مسك نفسه، ثم يهم والتر بالخروج وقبل أن يخرج يُخرج من جيبه جهاز التعقب ويسأله، نرى هانك يُغلق باب المرآب ثم يلكمه على وجهه ويبدأ بشتمه وتوجيه التهم له، أنتَ قتلت 10 أشخاص بالسجن لتنقذ نفسك، أدخلتني في حادث سير لأجل أن لا أصل للمستودع، أنتَ من كان لديه رقمي الخاص وليس جيسي، أنتَ من جعل اولئك يتصلون بي ويقولون أن ماري في المشفى، انت كذا، أنت كذا، سأسجنك، يلتقط والتر أنفاسه ويبدأ يقول له أنّه لا يعرف أي شيء يتحدث عنه هانك وأنّه محال أن يكون قادر على فعل هذه الأشياء، وأنَّ الأمر سيدمر العائلة، ثم يبدأ والتر بطريقة غريبة باستجداء عطف هانك، فيُخبره بأنه عاد للعلاج الكيمائي وأنّ السرطان عاد وأنّه أمامه ربما 6 أشهر فحتى لو أثبت تلك التهم لن يجد من يُحاكمه، ثم يُنهي حديثه بأنه مجرد شخص يحتضر يمتلك مغسلة سيارات ليس إلا، يطلب من هانك أن يرى الهدف من وراء ذلك، هانك يطلب منه أن يجلب الأولاد إلى بيته ثم يتحدثون والتر يرفض يبدأ هانك يقول أنّه لا يعرف مع من يتحدث، لا يعرف من أمامه، وبالفعل نظرات هانك، نظرات نراها لأول مرة موجهة نحو والتر، ينتهي هذا النقاش الساخن بوالتر يُحذر هانك ويقول له بما أنَّه لا يعرف مع من يتحدث فأفضل سبيل له هو الحذر وهو تهديد واضح وصريح لهانك، ثم تنتهي الحلقة.

الاهداء
Kevin

الحلقة أُهديت إلى كيفن كورداسكو وهو شاب يبلغ من العمر 16 عاماً، خسر صراعاً مع ورم الخلايا البدائية العصبية دام 9 سنوات، توفي كيفن مبكراً هذا العام، ولكنه ساهم في جمع الكثير من التبرعات لبحوث السرطان وكان من عشاق العمل.

توقعات، آمال وخلاصة

والتر عندما اكتشف جهاز التعقب !
والتر عندما اكتشف جهاز التعقب !

هذه الخانة ستشمل توقعاتي حسب كل حلقة وكيف أرى مجرى الأمور، هي مجرد توقعات لذا من الطبيعي أن تتغير حلقة تلو الآخرى لأن الحقائق تزداد حلقة تلو الآخرى، الآن لدينا الخطر الحقيقي وهو هانك على والتر، هل سيلجأ هانك إلى سكايلر لتنقلب على والتر؟ هذا ممكن جداً، إن دخل عليها بكلام من قبيل أنّ والتر وحش ويستحق أن يُقبض عليه خاصةً عندما يُعرفّها بالأشخاص الذين قتلهم وعددهم فقط ليُنقذ نفسه، هذه الأمور لا تعرفها سكايلر، وإن كانت تشك بها فمعرفتها يقيناً قد يجعلها تلين ضد والتر، لدينا أيضاً جيسي أحد عوالم الحالة المهمة الذي قد ينقلب في حال ما إذا وجد طريقاً آمناً لذلك خاصةً وهو يشك بالفعل بأن والتر قتل مايك، ماذا لو عرف الباقي؟ مثلاً عرف أن والتر تسبب بتسميم الطفل ابن آندريا أو كان من الممكن أن ينقذ حبيبته جاين؟ أعتقد لو أي من هذه الأمور عُرفت ستجعل انقلاب جيسي حتمياً، نعود للرايسين هل من الممكن أن يكون انتحاراً؟ هل سيضع والتر الرايسين في طعامه أو شرابه ليموت ميتة طبيعية بعد أيام قليلة وتنتهي اسطورته؟ أم أنه يخطط لقتل أحد ما، ربما هانك من يدري؟ مازلنا لا نعلم، والتر تلاعب على حبلي الرأفة والتهديد ويبدو أنَّ الأحداث القادمة ستكون مثيرة للغاية.

فنياً الحلقة هذه كانت ممتازة كتابياً واخراجياً وتمثيلياً، ويبدو أن وصف ركوب الرولر كوستر إلى الجحيم كان واقعي للغاية، استعدوا يا سادة ها قد بدأت الرحلة.

 

التقييم النهائيّ

الحلقة:
8 / 10 حلقة ممتازة، المشهد الأخير سارع الأحداث بشكل غير متوقع وجعل الحلقات القادمة تكون قطار سريع لا شيء يستطيع ايقافه
  • SaadKM

    اشكرك على المراجعه الرائعه

  • Yasser

    شكرا مصطفى.. مراجعة جميلة لحلقة أعدت مشاهدتها مرتين لأنها تفتح الباب على مصراعيه لتحولات سريعة تخالف رتم وإيقاع المسلسل في مواسمه السابقة.
    قد لا أتفق مع توقعاتك.. ولكن نحن موعودون بمادة دسمة جدا جدا على مدار شهرين.

  • لقاء وايت بـ هانك وقد انكشف كل شي من اروووع الاشياء التي شاهدتها .. : )