Luck مسلسل بإمكانية رحل مبكراً

في 2011 بدأت HBO تُعلن لنا عن مشروعها القادم، عودة الكاتب ديفيد ميلش إلى الأرجاء، (ميلش) الذي قدم لنا من قبل أحد أفضل المسلسلات على الاطلاق وبالتأكيد أفضل مسلسل ناقش عالم الويسترن Deadwood، ديفيد ميلش لديه الكثير من التجارب NYPD Blue وHill Street Blues ومسلسلات آخرى وفي ذلك العام اجتمع مع نجم سينمائي ابتعد عن الاضواء قليلاً ولكن لم تبتعد موهبته عنه الحديث طبعاً عن داستن هوفمان، داستن هوفمان، ديفيد ميلش واسم قوي للغاية في اخراج البايلوت هو مايكل مان مُرشح 4 مرات للاوسكار ومخرج أفلام كبيرة مثل Heat وThe Insider في النهاية نحن أمام عمل كبير وعمل مبشر ولكن كيف أدى على ارض الواقع ولماذا انتهت مسيرته بسرعة؟ سأحاول تسليط الضوء على مستوى المسلسل في هذا المقال وبالطبع سأذكر تفاصيل عملية الالغاء المزعجة على الاقل بالنسبة لي ولكن قبل ذلك دعوني أقدم لكم المسلسل.

Luck-3
Luck هو مسلسل تتمحور أحداثه حول مجموعة من الشخصيات المتفرقة والمختلفة والتي يجمعهم شيء واحد فقط مضمار سباق الاحصنة، احداث المسلسل تبدأ لتتمحور حول شخصية أيس الخارج من السجن والذي يحاول الانتقام من الاشخاص الذين أدخلوه ذلك المكان، وعلى شخصيات آخرى من المراهنين على سباق الاحصنة وهم يحاولون شق طريقهم نحو أن يُصبحوا أغنياء ومن جهة آخرى لدينا واجهة أيس فبالطبع ليس من المعقول أن يعود ”داستن هوفمان“ لينتقم بتلك السهولة كان لابد من تواجد صديقه والواجهة التي ستوضع في المقدمة حتى يستطيع العمل في مثل هذه الأمور ومن جهة آخرى لدينا مدرب الأحصنة العصامي العجوز والتر سميث وشخصيات آخرى تبدأ الأحداث بالتبلور حولها وتقديمها لنا شيئاً فشيئاً وهي تحاول أن تصنع المجد كلاً في تخصصه، المسلسل حتى تعرف لحياة راكبي الاحصنة وحياتهم وعلاقتهم بالأحصنة.

Luck-5
المسلسل كان برأيي أحد أفضل الأفكار في وقت عرضه، لم نرى مسبقاً مسلسل ركز وقدم عالم سباق الأحصنة بهذه الجودة، المسلسل فعل كل ما بجهده ودرس ذلك العالم بشكل جيد للغاية ليقدم لنا نظرة واقعية وجيدة لذلك العالم، ومن خلال ذلك استطاع أن يجعل الأحداث تتمحور حول الشخصيات وأنَّ تكون الشخصيات هي التي تقود أحداث ذلك المسلسل وهذا كان الخيار الصحيح فالشخصيات هي من تقود حقاً ذلك العالم ولا أحد آخر، ذلك العالم لا يهتم حقاً بالظروف المحيطة ولا بالأفكار الجهنمية كل شيء يتعلق بالانسان نفسه، المسلسل قدم نظرة خاصة للغاية على الخير والشر داخل كل انسان أو على الأقل هذا ما كان يحاول أن يقدمه، المسلسل لم يقدم شخصية بطلة وشخصية شريرة بل على العكس منذ البداية قام بتقديم الشخصيات على أنّها متفاوتة ومختلفة التفاصيل، فكل شخص بداخله هنالك الشر وهنالك الخير، هنالك الجشع وهنالك الفعل الخير، لا وجود للانسان الكامل والخيّر بكل شيء وهذه منذ البداية كانت فكرة المسلسل التي أراد تقديمها برأيي فهو يلقي نظرة على دواخل الشخصيات عندما توضع في مواقف معينة وكيف يصنع الانسان مصيره بنفسه وكيف يمكن أن يستغل المواقف والأحداث.

Luck-1
المسلسل بالفعل قدم نظرة خاطفة على عالم الأحصنة وربما لو كان استمر كان سيغوص في ذلك العالم أكثر فأكثر، ذلك ما كان يخطط له حسب رؤيتي للعمل، المسلسل أيضاً بدأ في حلقاته الاخيرة تقديم الصراعات بين الأشخاص المتنفذين وامكانيات صنع الثروات الطائلة جراء الأعمال غير المشروعة، مثل هذه الأعمال تخضع دائماً للتشكيك بعدم مشروعيتها وتخضع دائماً لتدخل أشخاص يريدون التكسب منها بأي شكل كان والمسلسل لم يغفل عن تقديم ذلك الأمر أبداً.

Luck-2
على المستوى الفني، المسلسل كان من المسلسلات القليلة المتكاملة، في الطاقم كان لدينا نيك نولتي وداستن هوفمان وكلاهما ممثلان كبيران للغاية ويمكنهما فعل الكثير بتعابير وجههما فقط، لا أنكر أبداً أنني من عشاق الممثل داستن هوفمان وكنت من أشد المنتظرين للمسلسل، بالنسبة لي داستن أحد أفضل الممثلين على الاطلاق وقدم أعمال كثيرة محال أن أتناسها وبالفعل في هذا المسلسل برأيي الرجل أثبت أنَّ الموهبة لا تموت، منذ اللحظات الأولى كان لهذا الرجل العديد من المشاهد التي استطاع أن يقدمها بوجه يحمل تعابير باردة بشكل غريب للغاية، الرجل استطاع أن يقدم لنا الشخصية المختلفة بتفاصيلها بين عشقها للاحصنة ورغبتها بالانتقام، بين حب العائلة والرغبة بالمال، تناقضات عديدة احتملتها شخصيته واستطاع داستن أن يقدمها بكل هدوء ورزانة، من جهة آخرى اعجبني للغاية حرص طاقم الانتاج على جلب خيّالة حقيقية لقيادة الاحصنة ودمجهم بطريقة ممتازة وتقديم نظرة مقتضبة وسريعة على حياة هؤلاء الاشخاص ونظام حياتهم الصعب، أيضاً المسلسل قدم نظرة جيدة على حياة ملاك الاحصنة ومدربيهم وهذا يحسب له، من ناحية الاخراج المسلسل اعجبني للغاية، الخطوط العريضة للمسلسل خطها مايكل مان واستطاع مخرجين كبار من المتخصصين في عالم الاخراج مثل تيري جورج، آلن كولتر، ميمي ليدر وغيرهم، كلهم ساهموا في تقديم عالم الأحصنة بشكل رائع، التصوير واختيار الأماكن، طرق تصوير السباقات والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة أشياء عديدة ساهم المخرجين في تقديمها لاكمال الصورة الكاملة لذلك العالم.

david miltch
أنا من عشاق هذا الرجل، الرجل يعرف كيف يكتب عن الشخصيات، Deadwood كان مسلسل شخصيات بامتياز واستطاع أن يقدمه لنا بشكل رائع، لم ينجح بشكل كافي في ”John from Cincinnati“ ولكن في هذا المسلسل كان لديه فرصة كبيرة بأن يعود للتلفاز وأن يقدم لنا محتوى قوي ويستطيع الاستمرار لـ3 سنوات على الأقل، HBO دعمت الرجل بشكل كافي وكان لديه عمل آخر يحضر له ولكن لم تقتنع القناة بالمحتوى فانتهت قصته، ربما سيعود يوماً ما للتلفاز محال أن يبتعد كثيراً وعندما سيعود كونوا بانتظاره، ميلش لديه الكثير ليقدمه لنا في عالم التلفاز.

Luck-6
”الحلو ميكملش“ في الحقيقة مكانش حلو جداً، المسلسل لم يكن طفرة ومحتوى بارز للغاية ولكنه لم يقدم محتوً سيء، المسلسل كان جيداً بكل المقاييس والقناة جددت الثقة فيه مباشرةً، ما حدث هو موت بعض الأحصنة المستخدمة في تصوير المسلسل مما جعل القناة في مواجهة دعوى قضائية وتفاصيل ربما لا تستطيع تحملها من الناحيتين القانونية والتجارية، مع عدم اثبات المسلسل نفسه على أرض نسب المشاهدات اضطرت القناة أن تُلغي المسلسل رغم أنّهم كانوا قد بدأوا بتصوير الموسم الثاني فعلاً.

Luck-4
يبقى Luck قصة حزينة انتهت مبكراً في عالم التلفاز، كان من الممكن أن تكمل مسيرتها لتكتب تفاصيلها بيدها ولكن لم يحدث ذلك، إن كنت متفرغ وتسعى لمشاهدة عمل درامي جيد، لم أقول فاخر ولا ممتاز بل جيد وربما جيد جداً فقط وقصير يمكنك أن تشاهد Luck أضمن لك دراما ممتازة وجودة فنية كبيرة، في النهاية هي HBO.

 

التقييم النهائيّ

الكتابة: الأداء الكتابي كان جيد للغاية وقدم شخصيات المسلسل وتفاصيله بشكل يستحق التقدير ولكن يعاب عليه بعض الهدوء في تناول الاحداث وعدم تسريع رتم المسلسل
التمثيل: أداء جيد للغاية لأغلب طاقم المسلسل، لم نرى الكثير من دواخل الشخصيات ولكن مما رأيناه أداء الشخصيات كان جيد جداً
الإخراج: استطاع ان يقدم لنا المسلسل بشكل جيد جداً وصور مشاهد السباقات وعالم الأحصنة بشكل رائع
رأي شخصي: مسلسل جيد لا أكثر، ربما لو استمر وحافظ على مستواه كان ليصنف ويقيم بشكل أفضل ولكن ذلك لم يحدث، لا نستطيع أن نقول أنّه اسطوري ولكنه بنفس الوقت ليس سيء بالمرة
7.25 / 10 مسلسل جيد ولو كان يمكن اعتباره مسلسل قصير كان سيصنف من افضل المسلسلات على الاطلاق، ولكن انتهاءه بتلك الطريقة يجعله مسلسل منسي رغم جودته